باسم الآب و الابن و الروح القدس

أخوتنا الأحباء نرحب بكم بخدمة ينبوع الحياة
اذا كنت عضو أو عضوة يمكنك تسجيل الدخول إن كنت مسجل لدينا
عن طريق الضغط دخول .
و إن كنت لم تسجل لدينا بعد أضغط تسجيل و سجل معنا سنكون سعيدين بك
يباركك الله
Smile

    من هو الروح الروح القدس

    شاطر
    avatar
    Admin
    الإدارة
    الإدارة

    عدد المساهمات : 75
    تاريخ التسجيل : 06/10/2009

    من هو الروح الروح القدس

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس نوفمبر 12, 2009 5:30 am

    [color:13d6=blue
    ]من هو الروح القد س؟

    إن الارتباط الواضح بين صعود المسيح وانسكاب الروح القدس يوم الخمسين واضح في يوحنا 7:(37-39) وفي اليوم الأخير العظيم من العيد وقف يسوع ونادى قائلا إن عطش احد فليقبل ا لي ويشرب من آمن بي كما قال الكتاب تجري من بطنه أنهار ماء حي قال هذا عن الروح القدس الذي كان المؤمنون به مزمعين أن يقبلوه لأن الروح القدس لم يكن قد أعطي بعد لان يسوع لم يكن قد مجد بعد
    هنا نجد وعدان 1-الوعد بأنهار الماء الحي وهو إشارة إلى عطية الروح القدس
    2-تعطى فقط للمؤمنين . فقط بعد أن يصعد يسوع إلى السماء مستردا مجده وجالسا عن يمين الآب يوحنا 14(16-17) وأنا اطلب من الآب فيعطيكم معزيا آخر ليمكث معكم إلى الأبد روح الحق الذي لا يستطيع العالم أن يقبله لأنه لايراه ولا يعرفه وأما انتم فتعرفونه لأنه ماكث معكم ويكون فيكم
    هذا المعين الذي وعد به يسوع هو الروح القدس . الاقنوم الثالث في الثالوث انه نظير الله الآب و المسيح يسوع الابن في طبيعته و قوته و غرضه .يعرف كل شيء له كل السلطان ليس له جسد يحده بل يمكنه أن يكون في كل مكان في آن واحد لقد أرسل يسوع المسيح الروح القدس كما وعد بالتمام و حتى يمكنه أن يسكن في أولئك الذين يقبلونه
    يوحنا 16 : 7" لكني أقول لكم الحق انه خير لكم أن انطلق لأنه إن لم انطلق لا يأتيكم المعزي لكن إن ذهبت أرسله إليكم" فما الفرق إذا بين عمل الروح القدس قبل صعود المسيح و بين عطية الروح القدس بعد الصعود هناك 3 سمات ( سكنى ) (شخصية) دائمة
    من يوم الخمسين حتى الآن يسعى الروح القدس إلى المقابلة الشخصية مع كل مؤمن على انفراد
    1- ففي اختبار الخلاص أو الولادة الثانية يقبل الإنسان المسيح ابن الله ( الاقنوم الثاني ) و في المعمودية في الروح يقبل المؤمن الاقنوم الثالث في الثالوث ( الروح القدس )
    2- في العهد القديم كان حلول الروح القدس – وقتي – لغرض ( كان عليه روح الرب ) جاء الروح عليه حل عليه الروح يكلمه الروح رفعه الروح و (أتى به إلى )كلها تشير أن جانب من شخصية المؤمن وقع تحت تأثير الروح
    أما بعد الخمسين اتخذ الروح القدس جسد المؤمن هيكلا يسكن فيه يسيطر على كامل شخصيته من الداخل
    3- سكن الروح القدس هي دائمة في العهد القديم اختبر المؤمنون زيارات بطرق متنوعة و على فترات زمنية مختلفة اما يسوع فقد وعد التلاميذ بان الروح القدس سيأتي و يمكث للأبد – هذه الخصائص تقدم سببين لعدم إمكانية منح عطية الروح القدس مادام المسيح موجود على الأرض
    أ‌- كان المسيح بوجوده على الأرض هو الممثل للثالوث الأقدس
    ب‌- لان احد من المؤمنين لا يستطيع أن يدعي إمكانية قبول هذه العطية بناء على استحقاقه الشخص لكنه يستطيع قبولها على استحقاق موت المسيح و قيامته فقط لذلك لا يمكن لأحد أن يقبل عطية الروح القدس إلا بعد أن يكتمل عمل المسيح بولس الرسول يربط الموعد مباشرة بكفارة يسوع المسيح
    غلاطيه 3 13 : 14" المسيح افتدانا من لعنة الناموس اذ صار لعنة لأجلنا لأنه مكتوب ملعون كل من علق على خشبة و تصير بركة إبراهيم للأمم في المسيح يسوع لننال بالإيمان موعد الروح "
    لقد مات يسوع المسيح على الصليب و سفك دمه لكي يشتري حقا شرعيا ذو شقين
    الأول هو حقه الشخصي ان يعطي
    الثاني حق المؤمن في قبول عطية الروح القدس فقبول الروح القدس يتم بالإيمان و ليس بالإعمال
    استخدم بولس عبارة ( موعد الروح ) ليتوافق مع تعليمات يسوع الأخيرة
    لوقا 24 : 49 " و ها انا ارسل اليكم موعد ابي فاقيم في مدينة اورشليم الى ان تلبسوا قوة من الاعالي"
    ( تلبسوا قوة ) ( موعد الاب ) هنا نرى فكر الله الاب و هدفه بخصوص عطيه الروح القدس
    استخدم بطرس عبارات مشابهة ( اع 2 38 : 39 فقال لهم بطرس توبوا ليعتمد كل واحد منكم على اسم يسوع المسيح لغفران الخطايه فتقبلوا عطية الروح القدس لان الموعد هو لكم و للاولادكم و لكل الذين على بعد كل من يدعوه الرب الهنا ) ايضا يسمى بولس هذا الوعد ( بركة " ختم السماء على كفارة المسيح
    عبر 9 11- 12"و اما المسيح وهو قد اتى رئيس كهنة للخيرات العتيدة فبالمسكن الاعظم و الاكمل غير المصنوع بيد اي الذي ليس من هذه الخليقة و ليس بدم تيوس و عجول بل بدم نفسه دخل مرة واحدة الى الاقداس ووجد فداء ابدي "
    و كمؤمن في العهد الجديد فقد اتينا الى عبر 12 : 24 " والى العهد يسوع و الى دم رش يتكلم افضل من هابيل
    هذا الإعلان المهم – الكفارة – تمت فقط عندما قدم دم المسيح في السماء فأعلن الله الاب رضاه المطلق و اكتفاءه بالذبيحة المقدمة و أرسل الروح القدس إلى المؤمنين في المسيح كشهادة علنية من مجلس السماء الأعلى فان دم يسوع قبل ككفارة كافية تمام لكل خطية إلى الأبد رسالة يوحنا الأولى 5 : 6 "هذا هو الذي بماء و دم يسوع المسيح لا بل ماء فقط بل بالماء و الدم و الروح هو الذي يشهد لان الروح هو حق "
    نرى هنا أن الروح القدس يشهد لدم يسوع
    وهذا ينسجم مع تعليم بطرس في يوم الخمسين فيما يتعلق بانسكاب الروح القدس فبعد أن تكلم أولا عن موت يسوع و قيامته تابع قائلا اع 2 : 33 "هذا أخذتموه مسلماً بمشورة الله المحتومة و علمه السابق و بأيدي آثمة صلبتموه و قتلتموه "
    و هكذا نرى أن الاب و الابن و الروح القدس اشتركوا معا في تخطيط و شراء في تنفيذ هذا الوعد الفائق و في منح هذه العطية العظمى لكل شعب الله المؤمن
    • كيفية قبول الروح القدس 6 خطواط
    1- التوبة و المعمودية اع 2 : 38 " فقال لهم بطرس توبوا ليعتمد كل واحد منكم على اسم يسوع المسيح لغفران الخطاية فتقبلوا عطية الروح القدس "
    2- العطش يو 7 : 37 – 38 "ان عطش احد فليقبل الي و يشرب و من امن بي كما قال الكتاب تجري من بطنه انهار مياه حي قال هذا عن الروح الذي كان المؤمنون مزمعين ان يقبلوه "متى 5 : 6 "طوبى للجياع و العطاش إلى البر لأنهم يشبعون "
    الله يبدد عطاياه على من لا يشعرون بالحاجة لها
    3- الطلب لو 11 : 13 " فان كنتم و انتم أشرار تعرفون أن تعطوا أولادكم عطية جيدة فكم بالحري الاب الذي من السماء يعطي الروح القدس للذين يسألونه
    4- الشرب يو 7 : 37 "
    يمثل الشرب عملية قبول فعالة – يقول الرب اغفر فاك فأملاه مز 81 : 10 " أنا الرب إلهك الذي أصعدك من ارض مصر فافغر فاك وأملاه "
    5- التسليم رو 6 : 13 "ولا تقدموا أعضاءكم آلات اثم للخطية بل قدموا ذواتكم لله كأحياء من الأموات
    التسليم الكامل و غير المشروط عندما يأتي الروح القدس بملئه ليسيطر على أعضائنا ( و خاصة اللسان )
    فعطية الروح القدس هي لأولئك الذين يطيعون الله كما يقول بطرس


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 16, 2018 5:49 pm